فهرس الموضوعات

الصلب المشقوق

نظرة عامة

الأنواع

الأسباب

حمض الفوليك

الاعراض

الجهاز العصبي

الجهاز الحركي

الجهاز البولي

المشاكل البولية

القسطرة البولية المتكررة

الجهاز الهضمي

برنامج تدريب الامعاء

قسطرة الامعاء

الامساك والملينات

الجهاز التناسلي

الصعوبات النفسية

صعوبات التعــلم

التدريب والتعليم

الذكاء والتخلف الفكري

الحساسية من المطاط

الاستسقاء الدماغي

الأسباب - الأعــراض - الـتشــخيص - القسطرة الدماغية

حــالات أخــرى

الجنف Scoliosis

القدم الحنفاء

منــوعـــــــــات

غانم الرابح دائماً

تــجربـتي

العيادة المتخصصة

تصميم مبانى المعوقين

ليلى والسجادة الحمراء

فاتن لم تعد حزينة

عبودي والصلب المشقوق

حياتك بعد الشلل

الدمج التعليمي

الدليل الإرشادي للوصول الشامل في البيئة العمرانية

غانم ولغز قلعة الوكره

غانم وسر الكرسي المتحرك

مطويات

الصلب المشقوق

حمض الفوليك

الاحتياجات التعليمية

قروح الضغط

حساسية المطاط

المواضيع

حمض الفوليك

الكاتب : الدكتور عبدالرحمن السويد

القراء : 29098


حمض الفوليك يحمي الجنين من العيوب الخلقية
ماذا يجب على النساء معرفته قبل الحمل؟

 
الدكتور  عبدالرحمن السويد - استشاري أمراض الأطفال والوراثة السريرية **
 
 يعتقد الكثير من الناس أن مشاكل الخلقة (العيوب والتشوهات الخلقية) أمور نادرة وتحدث فقط نتيجة لأخذ بعض العقاقير (الأدوية) خلال الحمل. قد يكون سبب بعض العيوب الخلقية نتيجة لتناول العقاقير ولكن في اغلب الأحيان الأسباب غير معروفة.
يولد 3 أطفال بهم عيوب خلقية لكل 100 حالة ولادة ، ويعتقد أن هذا الرقم يتضاعف في المجتمعات التي يكثر فيها زواج الأقارب، سوف ينصب حديثناً اليوم عن نوع شائع من العيوب الخلقية يسمى بعيوب الأنبوب العصبي الذي يسبب مشاكل في خَلق الحبل الشوكي و الدماغ وأشهر أنواعه الظهر المشقوق (أو الصلب المفلوق) وغياب الدماغ.
 في السعودية يولد  طفل واحد مصاب بالظهر المشقوق لكل  1000حالة ولادة،  وهذا يؤكد أن هذا النوع من العيوب الخلقية شائع في مجتمعنا كما هو الحال في بقية دول العالم، و ذا عرفنا انه  يولد حوالي 300الف طفل في السنة في السعودية، فانه بذلك يولد سنويا 300 طفل مصاب بعيوب في الأنبوب العصبي و الذي  يودي إلى إعاقة حركية، تأهيل هؤلاء الأطفال يكلف ملايين الريالات سنويا
الذي يجعلنا نناقش هذا المرض هو معرفتنا بإمكانية تفادي حدوث هذا العيب الخلقي إلى نسبة تصل إلى 70%، و للمعلومية، لا يوجد مرض خلقي يمكن منعه عدى هذا المرض وتشوهات الخلقة الناتجة بسبب للحصبة الألمانية، لذلك فقد قامت العديد من الدول وعلى رأسها الدول الغربية خاصة أمريكا وكندا وبريطانيا باستنفار عام لمحاولة توعية شعوبها على طرق تفادي هذا المرض واليك تفاصيل القصة .
 
القصة الكاملة للاكتشاف الباهر لحمض الفوليك وعلاقته بالعيوب الخلقية:
 نشرت في الستينات الميلادية بحث يوحي بوجود علاقة بين حالات الظهر المشقوق ونقص في أحد الفيتامينات المعروفة باسم حمض الفوليك، لم يعر الكثير من العلماء هذا البحث الكثير من الاهتمام، ومضت 20 سنة قبل أن يجري أحد من العلماء أي بحث في هذا المجال، و في أواخر الثمانينيات قامت دولة هنغاريا بعمل بحث رائد لمحاولة التأكد من علاقة حمض الفوليك بعيوب الأنبوب العصبي. فقام بعض العلماء بإجراء بحث على5000 امرأة. فأعطوا أكثر من نصف النساء  مجموعة من الفيتامينات (تحتوي على800 ميكروغرام من حمض الفوليك) على شكل كبسولات وباقي النساء كبسولات تحتوي على بعض الأملاح ولكن لا تحتوى على حمض الفوليك. وظهرت النتائج باهرة و ثبت بشكل قاطع أن إعطاء الفيتامينات خاصة حمض الفوليك يمنع حدوث تشوهات الأنبوب العصبي، أعادت العديد من الدول هذا البحث وعلى رأسهم بريطانيا ووصلوا إلى نفس النتائج، فحمض الفوليك يقلل من نسبة حدوث الظهر المشقوق بنسبة 50-70%.
 كما لاحظ بعض العلماء انخفاض  العيوب الخلقية التي تصيب القلب والكلى والشفة الأرنبية والحلق المشقوق و عيوب الأطراف، كل هذه العيوب انخفضت ولكن بنسب اقل من تشوهات الظهر المشقوق .بعد أن أظهرت هذه الأبحاث أن حمض الفوليك يحمي بإذن الله من الكثير من العيوب الخلقية ، بقي شئ واحد، ألا وهو القيام بوضع الخطط لزيادة الكمية التي يتناولها النساء من حمض الفوليك.

قام الأطباء والمسئولين في وزارات الصحة  في تلك الدول التي قامت بهذه البحوث وفي العديد من دول العالم على القيام بتوعية لشعوبها عن أهمية تناول حمض الفوليك للمرأة قبل أن تحمل. فوضعت العديد من الدول برامج التوعية في هذا الشأن وقامت عدة دول وعلى رأسها أمريكا وكندا عام 98 في إضافة حمض الفوليك إلى مشتقات القمح كالخبز والمعجنات لضمان تناول جميع النساء كمية من حمض الفوليك
 
هذه قصة نجاح نادر في منع العيوب الخلقية، وهذا الفيتامين رخيص السعر، ليس له مضار أو أعراض جانبية، فماذا بقي علينا كمسئولين وكأفراد. بقي علينا اخذ الأمر بمحمل الجد و البدء بأنفسنا وأهلنا وتوعيتهم بأهمية تناول هذا الفيتامين قبل الحمل و البدء بذلك اليوم قبل الغد.
قامت وزارة الصحة السعودية مشكورة في منتصف هذا العام 1422ه بتشكيل لجنة طبية لمناقشة الأمر وصدر منها توصيات طبية أرسلت إلى جميع المؤسسات والمراكز الصحية ونصت على وجوب تناول جميع النساء المتزوجات 400 ميكروغرام من حمض الفوليك قبل الحمل والاستمرار عليه حتى الأسبوع العاشر من الحمل، ووجهة الطب الوقائي بوضع برامج تثقيف صحي لتوعية الجميع لهذا الأمر. بقي علينا كمسئولين من أطباء وإداريين اخذ الأمر بمحمل الجد وتشمير السواعد على نشر هذه المعلومات. وبعدها يبقى دورك أخي الزوج و أختي الزوجة بتنفيذ ما هو في مصلحتك ومصلحة ذريتك و لنعمل بالحديث النبوي القائل - أعقلها وتوكل، رزقنا الله وإياكم الذرية الطيبة والسليمة من الأمراض.
 
أسئلة و أجوبة حول الحمل وحمض الفوليك
س: ماذا تعني بعيوب الأنبوب العصبي ؟
هي عبارة عن مجموعة من التشوهات شديدة الإعاقة ، تصيب الجهاز العصبي المركزي " الدماغ و النخاع الشوكي" للجنين أثناء تكونه في الأربع الأسابيع الأولى من الإخصاب - ويحدث هذا قبل أن تعرف الأم أنها حامل.
وهناك عدة أشكال لهذه التشوهات من أكثرها:-
o الظهر المشقوق : هو شق يحدث في أسفل الظهر نتيجة لعدم التحام جانبي العمود الفقري ويؤدي إلى شلل أو ضعف شديد في الأطراف السفلية، كما قد يؤدي إلى صعوبة في التحكم في خروج البول والغائط.
o غياب الدماغ: هو عدم اكتمال خلق الدماغ، ويؤدي إلى الوفاة الحتمية خلال الحمل أو في الأيام الأولى من عمر الطفل.
 
س: ما نسبة الإصابة بالتشوهات الأنبوب العصبي ؟
إن الأمر ليس نادر كما يتصور الناس.يولد طفل مصاب بعيب في الأنبوب العصبي لكل 100 حالة ولادة .و إذا عرفنا إن ثلاث أطفال  يولدون لديهم عيوب خلقية مختلفة لا يمكن الوقاية منها أو منعها لعرفنا أهمية تناول النساء لحمض الفوليك للوقاية من عيوب الأنبوب العصبي.
س: عند اخذ المرأة حمض الفوليك قبل الحمل ،هل الحماية 100%؟
لا، الحماية فقط تقريبا 50 إلى 70%
 
س: ما هو حمض الفوليك ؟
هو أحد أنواع فيتامين ب العديدة ويسمى ب 9، وهو فيتامين مهم جداً وضروري لانقسام وتكاثر الجنين عند تكون الأعضاء في الأيام الأولى للحمل ومن أهمها تكون خلايا الجهاز العصبي المركزي. ويوجد في معظم الأطعمة خاصة الخضراوات الفواكه ومنتجات الحبوب واللحوم والعدس والفول والبندق.وحيث انه من فئة الفيتامينات الذائبة في الماء فان الفائض منه يخرج مع البول ولذلك فهو فيتامين أمن.
 
س: متى يؤخذ حمض الفوليك ؟
تحدث عيوب لأنبوب لعصبي في الشهر الأول من الحمل (أي قبل إن تعرف المرأة أنها حامل!)لذلك يجب أن يؤخذ حمض الفوليك قبل تلك الفترة. وننصح أن يؤخذ حمض الفوليك قبل الحمل بما لا يقل عن شهر واحد يومياً ويستمر تناوله إلى نهاية الشهر الأول من الحمل ويفضل الاستمرار إلى نهاية الشهر الثالث للحمل للاحتياط.
وإذا كانت المرأة تستعمل مانع للحمل فليس هناك داعي لأخذ حمض الفوليك و لكن تبدأ بتناول حمض الفوليك في اليوم الذي تتوقف فيه من استعمال مانع الحمل كان ذلك حبوب منع حمل أو لولب.وهذا يعني إن على جميع النساء المتزوجات والتي لا يستعملن موانع الحمل تناول حمض الفوليك بشكل يومي إلى إن يتم الحمل.عليها القيام بذلك حتى و لم تنوي أو تخطط للحمل، لان أكثر من 50% من حالات الحمل تحدث من دون تخطيط.
 
س: ما مقدار الجرعة لحمض الفوليك ؟
بتحديد يؤخذ 0.4 ملي غرام وهذا يوازي تقريباً نصف ملي غرام أي "0.5" من حمض الفوليك يومياً لجميع النساء اللاتي في سن الإنجاب.أما الأمهات الأكثر عرضة للحمل بأجنة لديهم عيوب الأنبوب العصبي الخلقي فعليهن اخذ 4 مليغرام كاملة يوميا قبل الحمل.
 
س: من هن النساء الأكثر عرضة لإصابة أبنائهن بعيوب الأنبوب العصبي ؟
طبعا جميع النساء عرضة لإصابة أجنتهن ولكن هناك بعض الأمهات أكثر عرضة من غيرهن.وهؤلاء النساء هن:
1 - جميع الأمهات اللاتي سبق ان ولدن طفل مصاب بتشوهات في الأنبوب العصبي.
2 - الأمهات الاتي لهن قريب مصاب بعيون الأنبوب العصبي.
3 - الأمهات المصابات بمرض السكري النوع الأول "المعتمد على الأنسولين".
4 - الأمهات المصابات بمرض الصرع ويأخذن علاج الصرع.
والجرعة المنصوح بها لهذه الفئات من الأمهات "الأكثر عرضة للإصابة بالمرض" هي 4 ملي غرام يومياً قبل الحمل وحتى نهاية الشهر الثالث للحمل.
 
س: هل هناك فوائد صحية أخرى لحمض الفوليك ؟
نعم ، حمض الفوليك قد يقلل الإصابة بالتشوهات الخلقية للجنين في الأعضاء الأخرى مثل تشوهات القلب ، الكلى ، والشفاه والحلق المشقوق.كما إن حمض الفوليك يلعب دوراً مهم جداً في إنتاج كريات الدم الحمراء ورفع الهيموجلوبين فهو مهم جداً للجميع في الحفاظ على الصحة.وفي السنوات الأخيرة هناك دراسات طبية بينت أن حمض الفوليك قد يساعد على منع أمراض القلب والشرايين التاجية وقد يمنع السكتة الدماغية.وهناك بعض المؤشرات تدل على أن حمض الفوليك قد يقي من بعض أنواع السرطان قبل سرطان القولون وسرطان عنق الرحم ، ولكن يحتاج دراسات لإثبات ذلك.
 
س: هل لحمض الفوليك مضار؟
 ليس له مضار،لأن الفائض منه يخرج مع البول.ولكن يستحسن عدم تناول جرعة أكثر من ما ذكرنا سابقا إلا تحت استشارت الطبيب خاصة للاتي لديهن سوء تغذية مع نقص في فيتامين 12.
 
س: هل  يوجد حمض الفوليك في الطعام ؟
نعم يجد في الكثير من الأطعمة خاصة الخضروات الخضراء و غير المطهية و الفواكه و العدس والفول والبندق. ولكن نظرا لسوء نوعية الغذاء الذي يتناوله الكثير منا فأنني انصح بأخذ حمض الفوليك كأقراص إضافة للغذاء.وحيث إن حمض الفوليك له فوائد عديدة وليس له مضار تذكر فان تناوله بشكل يومي مفيد.
س - كيف أتأكد من أنني حصلت على ما يكفى من حامض الفوليك ؟
يتم فقد حمض الفوليك أثناء التخزين والأعداد و الطهي  لذلك :
o قدم الخضراوات و الفاكهة بدون طهي .
o قم بطهي الخضراوات فقط حتى يصبح هش وسهل المضغ .
o عرض الخضراوات للبـخار أو الميكروويف أو الغلي أو الطهي ببطء في ماء قليل قدر الإمكان .
o قم بتخزين الخضراوات في الثلاجة .
o ضع الفاكهة لتنضج في كيس ورقى واسع ومغلق في درجه حرارة الغرفة ثم ضعه في الثلاجة
 
س- ما هي المصادر الغذائيّة لحمض الفوليك؟
المصادر الغذائيّة لحمض الفوليك

للحصول على القائمة .... أضغط على الرابط التالي ..


لمزيد من المعلومات:
الدكتور  عبدالرحمن السويد - استشاري أمراض الأطفال والوراثة السريرية
مدينة الملك عبدالعزيز الطبية - الحرس الوطني 2520088

زيارة صفحة الوراثة الطبية على شبكة الإنترنت www.werathah.com
 أو المراسلة على البريد $2الإلكترونيabalswaid@yahoo.com
 
 

 أطبع الموضوع أرسل الموضوع لصديق


[   المجموعة - من نحن؟ |  NTD Registry | معرض الصور | نموذج العضوية | سجل الزوار | راسلنا ]
عدد زوار الموقع : 2796855 زائر

المجموعة السعودية لدعم مرضى الصلب المشقوق

جميع الحقوق محفوظة